كيف تجعل مكان العمل مريحا - استكتب

كيف تجعل مكان العمل مريحا

كيف تجعل مكان العمل مريحا

كيف تجعل مكان العمل مريحا

إن كنت تفتقد إلى ما يحفزك إلى العمل لتحقيق المزيد من الإنجازات، أو كنت مثلاً محباً لعملك ولكنك تشعر بالملل أو التعب والإرهاق في محاولتك لتسحين إنتاجيتك، ببساطة كل ما تحتاجه هو أن تغيّر بيئة عملك نحو الأفضل، فسواء كنت تعمل في مكان ثابت أو كان عملك متنقلاً على مكتبك مثلاً أو حاسوبك أو هاتفك النقال أو حتى قلمك ودفترك فإنك تحمل معك بيئة عملك، ولذلك نقدّم لك في هذه المقالة بعض الأفكار الرائعة لتجعل بيئة العمل مريحة وجذّابة ولها فتترك في نفسك أثراً إيجابياً يرفع كفاءتك ويزيد إنتاجيتك ويحسّن مزاجك خلال العمل.

بعض الأفكار التي تحتاجها لتجعل مكان العمل مريحا:

1- الضجيج أو الهدوء:

بعض الأشخاص يستمتعون بالعمل وسط تعالي الأصوات من حولهم والضجيج، فلا  يشعرون بالملل مثلاً، ولا تتشتت أذهانهم عن العمل بل يحافظون على تركيزهم، فإن كنت من هذا الصنف من الأشخاص ولكن مكان عملك هادئ تماماً، عندها ستكون فكرة جيدة أن تضع سماعة في أذنك والاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديك، أما لوكنت من الأشخاص الذين يفضلون الهدوء أثناء العمل فاحرص على اختيار بيئة عمل هادئة نوعاً ما مثل المكتبة مثلاً لو كان عملك حراً، أما لو كنت تعمل في مكتب مثلاً ولا تستطيع ضبط الضجيج من حولك فعندئذ يمكن لسدادة الأذن أن تكون مفيدة هنا.

2- اللمسة الشخصية:

يحب الكثير من الأشخاص وضع لمساتهم الشخصية في كل شيء من حولهم، وربما مكان عملك هو المكان المناسب لتضع فيه لمساتك الشخصية، قد يكون من الأفضل أن تجعل مكان العمل مريحاً لك بوضع أشياء مألوفة بالنسبة لك قريبة منك أو حولك، فمثلاً قد تضع صورة لأحد أفراد عائلتك على مكتبك أو تذكار جاءك هديةً من أحد محبيك، أو تعلّق مثلاً شهادة تقدير وثناء من مدير عملك فتكون لك حافزاً دوماً لزيادة إنتاجيتك، فوجود مثل هذه الأشياء المألوفة لك يشجعك على العمل ويحسّن مزاجك كلما شعرت بالملل أو بالضيق.

3- لا للفوضى في مكان العمل :

وضعك لبعض الأشياء المألوفة في مكان العمل لا يعني أن تملأه بالأشياء غير الضرورية والتي لا حاجة لها بك في مجال عملك فتغرق وسط فوضى عارمة، فتضيع وقتك بحثاً عن الأشياء التي تحتاجها لإنجاز عملك، كما أن الفوضى في المكان تبعث في النفس التوتر فتفقد تركيزك على عملك، لذلك لتجعل بيئة عملك مريحة فمن الأفضل لك أن تتخلص من الأشياء التي لا ضرورة لها وأن ترتب الأدوات التي تستخدمها وتضعها في مكان واحد، وإن كان عملك متنقلاً فيستحب أن تحمل معك حقيبةً وتضع فيها كل مستلزمات العمل.

4- نظافة مكان العمل :

حرصك على نظافة مكان العمل يعني حرصك على صحتك والوقاية من الكثير من الأمراض التي قد تصيبك بسبب الجراثيم التي قد تنتشر في مكتبك أو مكان عملك، وخاصة عندما يكون مكان العمل مزدحما فذلك يزيد فرصة انتشار الجراثيم وانتقال عدوى المرض ممن حولك، فصحتك هي أهم ما تملك وهي رأس مال عملك فحافظ عليها بحفاظك على نظافة وتعقيم مكان عملك بشكل دوري.

5- التهوية والرائحة الذكية وبعض النباتات:

احرص دوماً على تهوية مكان العمل لتشعر بالراحة والانتعاش، فاستنشاقك للهواء النقي يحسّن من قدرتك على التركيز في عملك ويشعرك بالراحة فتنجز أكثر، كما أشارت الكثير من الدراسات الأكاديمية أنه ثمة علاقة بين روائح معينة والذكريات، فالدماغ البشري يسترجع الكثير من الذكريات حين يشمّ الإنسان بعض الروائح ممّا يحفّز بعض مشاعره ودوافعه، فإن كانت لرائحة ما أو عطر ما تأثير إيجابي عليك فلم لا ترافقك تلك الرائحة أو العطر حتى في مكان العمل ، فتعمل وسط جو إيجابي ومحفز. وربما وضعك لبعض النباتات أو الزهور ذات الرائحة الزكية فكرة جيدة لإضفاء المزيد من الجاذبية والجمال في مكان عملك، كما بيّنت دراسة قامت بها جمعية بائعي الزهور الأمريكية وبالتعاون مع بعض الباحثين في جامعة تكساس الدور الهام للزهور والنباتات في مكان العمل في تعزيز مهارات حل المشكلات والابداع وزيادة الإنتاجية.

6- الإضاءة الطبيعية:

أظهرت بعض الدراسة أهمية الإضاءة الطبيعية في تعزيز الإنتاجية والحالة الصحية للعامل وفي تحسين مزاجه أثناء العمل، فإن كان في مكان العمل الخاص بك نافذة قريبة فاحرص على السماح لضوء الشمس بالنفاذ إلى مكان عملك، أما إن لم يتوفر إضاءة طبيعية فلا عليك، يمكن أن تلجأ إلى وضع مصباح أو ضوء قريب منك لخلق بيئة عمل مريحة حيث لا تجهد عينيك أثناء العمل. وإذا كان معظم عملك أمام الشاشة فاحرص على ضبط سطوع الشاشة ليس من أجل الحفاظ على عمر بطارية حاسبك فحسب بل للحفاظ أيضاً على صحة عينيك.

7- الاستراحة أثناء العمل:

حاول دوماً أن تنال قسطاً من الراحة بين فترات العمل، فلا تجلس لفترات طويلة أمام مكتبك دون أي فاصل مهما كان قصيراً، فالاستراحة خلال العمل تساعدك على التركيز أكثر في العمل، فقد تكون الاستراحة فرصة لك مثلاً للقيام ببعض التمارين الرياضية التي تخفف من آثار الجلوس الطويل أمام المكتب، أو قد تكون فرصةً لتناول فنجاناً من القهوة أو كوباً من الشاي تستعيد به نشاطك.

8- قائمة المهام والإنجازات:

ضع أمامك على مكتب عملك قائمة بالمهام التي يجب عليك أن تنجزها، فذلك يساعدك على تنظيم وقتك وزيادة تركيزك على عملك، وحالما تنجز أي مهمة من تلك المهمات ضعها في قائمة الإنجاز، فيزيد حماسك لإنجاز كل المهمات المتبقية لديك مما يزيد في معدل إنتاجيتك أكثر.

 

بعض المراجع:

12

 

حقوق الصورة البارزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *