الإهتمام

تم النشر 0 تعليق 28 مشاهدة 2022-11-09 20:13:03 خدمات تصميم

لطالما راود الإنسان نفسه على مر العقود بالإستغناء تحت عناوين الكرامة والكبرياء ولكن جوهرهُ يرفض هذا تماماً فالإنسان يحيى على الحب الذي يستمده من الآخرين وتكاد جرع الإهتمام تُحيي ما مات داخله مُنذ أعوام!

فالإهتمام يا صديقي لحناً جميلاً يزور القلوب فيأبا إلا أن يكون سمفوانيتاً خالدة .

 


المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع الحقوق محفوظة لموقع استكتب