40 سنة من الصمت !

تم النشر 0 تعليق 42 مشاهدة 2022-09-20 03:46:05 خدمات تصميم



يوم الجمعة الماضي الصحفي الفرنسي Roman Molina قام بنشر مقالة مليئة بالفضائح للإتحاد الفرنسي لكرة القدم..

-إعتداء/ التحرش و العنف جنسي على القصّر (بيدوفيليا)
- الإعتداء و الإبتزاز الجنسي على الحكام الفرنسيين لترتيب المباريات.
- المقال يروي 10 حالات من الفضائح داخل الاتحاد الفرنسي !

قرر Noël Le Graët رئيس الاتحاد الفرنسي مقاضاة مجلة SoFoot بعدما نشرت مجموعة من التهم الجنسية ضده،

اتهامات تم تناقلها بشكل واسع في الصحافة الفرنسية SoFoot نشرت مجموعة من الرسائل النصية كالآتية

"تعالي عندي للعشاء اليوم"

"أفضل الشقراوات، إن كنت كذلك.."

"أنت جميلة،أريد وضعك في فراشي"

قضيته ليست معزولة. إنها في الواقع ، كما وجد  Josimar (شريك مولينا) ، هي الأحدث في سلسلة طويلة من الاتهامات الفاضحة بالاعتداء الجنسي والتحرش داخل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ، وكثير منها يتعلق بالقصّر ، وهو الأمر الذي حاول الاتحاد الفرنسي قمعه بشكل منهجي و التستر عليه..

"عندما يحدث شيء ما، تبقي فمك مغلقا، هكذا تسير الأمور" وفق أحد الأعضاء السابقين بالاتحاد الفرنسيين للحديث معنا، شرط عدم الافصاح عن هويته.

"لقد انتهيت، إنهم أصحاب قوة، في المرة الثانية التي تتحدث فيها عن الاعتداءات يتم طردك، ليس فقط الاتحاد الفرنسي، بل الرابطة المحترفة أيضا"

كانت هناك الكثير من قضايا الاعتداءات الجنسي على القصّر أيضا (من الجنسين) ، من طرف مدربين، كشافين، وكلاء أعمال و مسؤولين رفيعين!

ليون، باريس سان جيرمان وتروا ، أندية قامت بالتستر على هذه القضايا و قامت بحذفها نهائيا قبل الوصول للقضاء!

إطلع  Josimar على وثيقة داخلية و سرّية يعترف فيها رئيس الاتحاد الفرنسي Noël Le Graët بوجود حالات اعتداء جنسي على القصّر داخل المدينة الرياضية للمنتخبات الفرنسية التي يشرف عليها الإتحاد .. ClaireFontaine !

منذ منتصف الثمانينات ، و الشكاوى تتهاطل على الإتحاد الفرنسي بخصوص بخصوص الاعتداءات الجنسية ضد القصر. رغم أنه تم فصل بعض المتورطين ، و لكن هناك شخصيتين حافظتا على منصبيهما :

الأولى هي Angélique Roujas ، لاعبة سابقة خاضت 51 مباراة دولية والمدربة المسؤولة عن قسم السيدات في مركز كليرفونتين ، وقد أقيلت في 2013 بعد أن علم الاتحاد الفرنسي لكرة القدم أنها أقامت علاقات جنسية مع لاعبين دون السن القانونية!

ومع ذلك فهي تواصل العمل مع اللاعبات الشابات في فرنسا !

وثيقة داخلية سرية بالاتحاد الفرنسي تؤكد تورط Angélique Roujas :



الثاني هو David San José ، الذي أقاله الاتحاد لكرة القدم في عام 2020 بسبب سلوك غير لائق تجاه شاب يبلغ من العمر 13 عامًا في كليرفونتين ، لكنه واصل أيضًا العمل مع اللاعبين الشباب في Olympique de Valence !

استغلت Angélique Roujas منصبها من أجل اقامة هذه العلاقات الحميمية مع القصر. أحد زملاء اللاعبين التي استهدفتهم قام بالابلاغ عنها. رغم أنها أنكرت هذه المزاعم إلا أنها تخلت عن منصبها بسهولة و لم تقم بالذهاب للقضاء أبدًا !

أحد ضحايا Angélique Roujas  يتحدث لـ جوسميار :

" كنت ضحية في كليرفونتين - أعرف ما حدث. حتى اليوم، لا أريد التحدث عن ذلك علنًا لأنه مؤلم ولست متأكدًا من أنني سأحصل على الدعم. أخبرت بعض كبار الشخصيات داخل الاتحاد ، بمن فيهم Brigitte Henriques ، نائبة الرئيس في ذلك الوقت ، لكن ماذا حدث؟ لا شئ "

يقول أحد المسؤولين بالاتحاد الفرنسي لـ جوسيمار :

" الاتحاد الفرنسي مثل صالون لتصفيف الشعر، الجميع يعرف كل شيء ، ولكن كل شيء يدفن بسرعة، إنها سياسة الصمت.. إنهم مثل النعام و رؤسهم على الأرض، إذا تكلمت فسيتم طردك ".

مازالت قضية Angélique Roujas تثير لغطًا كبيرًا وتوترًا داخل الاتحاد الفرنسي !

قام  Noël Le Graët بالإبلاغ عنها بسبب ضغوط من طرف لاعبي الفئات الشبانية اللذين قرروا القيام بإضراب. ثم سرعان ما سحب الشكوى ..

الجميع يتساءل كيف يمكن لشخص مثلها أن تحتفظ بمنصب داخل نادي ميتز !

تم طرد David San José بسبب ممارسة غير اخلاقية مع قاصر ولكن بعدها بأشهر حصل على رخصة تدريب موقعة من طرف Noël Le Graët !!

كان David San José يعاكس القصّر و يقوم باتزازهم جنسيا !

كما أنه كان يطلب منهم نزع الملابس الداخلية في غرف الملابس !

حالة ثالثة :

Élisabeth Loisel مدربة المنتخب الفرنسي الأول للسيدات بين 2001 و 2006 والتي لعبت للمنتخب الفرنسي لـ 40 مباراة ، كانت تطلب من اللاعبات القيام بعلاقة جنسية معها من أجل استدعائهن للمنتخب !

في 2006 وصلت القضية للاتحاد الفرنسي ، تم تغيير منصبها إلى تدريب منتخب الشابات !

الحالة الرابعة :

Marc Varin المدير المالي للاتحاد الفرنسي تمت مقاضاته في المحكمة بعد تحرشه بموظفة!

خلال أيام المحاكمة تمت معاملته من طرف الاتحاد الفرنسي كـ " ضحية و بطل " ..

قال Noël Le Graët في المحكمة أن Marc Varin "رجل شجاع للغاية عانى مع عائلته. إنه لأمر فظيع ما فعلوه به. "

مدربة منتخب فرنسا للشابات Gaëlle Dumas غادرت منصبها شهر ماي الأخير بسبب قضايا ابتزاز تم إيداعها ضدها من طرف لاعبات المنتخب!

تفادت لاعبات المنتخب بعث الشكوى للاتحاد الفرنسي، بل قدمت الشكوى لإدارة حماية الطفولة.

المدربة سوف تخضع للمحاكمة شهر نوفمبر القادم.

قام الاتحاد الفرنسي لكرة القدم و بتعاقب الرؤساء بالتستر لمدة 40 سنة (!!) على الابتزازت الجنسية والمعنوية التي كان يقوم بها Yves Ethève رئيس الرابطة الجهوية لمقاطعة La renuion ، قبل أن تصل ملفاته مؤخرا للمحكمة !

Jacky Fortepaule الرئيس السابق لرابطة منطقة الوسط تم الحكم عليه بأنه مذنب و تم سجنه لمدة عام بسبب الابتزاز الجنسي و المعنوي.

خلال جلسة الاستماع بالمحكمة أقرّ المتهم بتواطؤ الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في جرائمه !

في شهر أوت الماضي ، Daniel Galletti، رئيس المجلس الجهوي للتحكيم لرابطة مقاطعة باريس، غادر منصبه بعدما تهاطلت عليه قضايا ابتزاز الحكّام جنسيًا.

Daniel Galletti كان مشاركًا أيضا مع الاتحاد الفرنسي كـ " مراقب تحكيمي ". مع ذلك ظل الاتحاد الفرنسي صامتا حول ممارساته !

رومان مولينا وصلته رسائل الكترونية من الكثير من عائلات اللاعبين و المدربين أيضا يطلبون منه مساعدته ضد الاتحاد الفرنسي لكرة القدم في موضوع الابتزاز الجنسي الذي يحدث داخل أنديتهم!

في كل حال يقول الضحية أنه لا أحد وافق على مساعدته و أحيانا لم تصله أي إجابة من الهيئات الرياضية !

"قمنا بمراسلة عدة هيئات، وزارة الرياضة، سكرتيرة الرياضة بالجمهورية الفرنسية، والمستشار الرياضي للرئيس ماكرون، الجميع قال أن أيا من هذه الحالات المذكورة بتفاصيلها لم تصل لهم. أما الاتحاد الفرنسي فلم يرد على سؤالنا. عدم اخبار الجهات العليا، يكلف السجن 3 سنوات وغرامة 45 ألف يورو."

نهاية المقال.

خلال كل حالة من الحالات المذكورة في المقال ، قام رومان مولينا بنشر المادة القانونية من قانون العقوبات الفرنسي الموافقة لها. قضايا سوف تطيح بنويل لوغريت و هيئته في السجن..

كما سبق لمولينا بإطاحة برئيس الإتحاد الغابوني لكرة القدم نحو السجن مؤخرا لقضايا مماثلة.

رابط المقال الأصلي : https://bit.ly/3dvzezd




























المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID