القراءة مفتاح هذا العالم

تم النشر 6 تعليق 655 مشاهدة 2021-03-04 02:04:43 خدمات تصميم

لم يكن أول أمرٍ إلهي يهبط من السماء لمنتسبي هذا الدين محض صدفة، ولم يكن قوله تعالى في تلك الليلة المباركة التي شهدت مهبط أول آية من القرآن الكريم "اقرأ" سوى تأكيد على أهمية القراءة وعظيم أثرها في بناء العقول وإثراء الوجدان وتعزيز المهارات وتكامل الرؤى وتحسين الذات. فبالقراءة نجتاز الصعاب، ونستصلح الصحاري والهضاب، ونستثمر طاقات الشباب ونتعلم الأخلاق والآداب. فهيا بنا نقرأ لنمتلك مفتاح هذا العالم.



المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


faad أضاف تعليق
2 سنة

صحيح، وهذا ما نحتاج للحثّ عليه دائماً.

هل أنت قارئ أخي؟وما هي مجالت القراءة التي تقرأ فيها وما هو معدل القراءة الشهري لديك؟

Hamza_7mz أضاف تعليق
2 سنة

احسنتم، القراءة هي المفتاح لكل الابواب المغلقة، فهي تفتح البصيرة الى المناطق التي اظلمها ما كنت تجهله.

حقيقة اننا نحتاج لتناصح فيما نقرأه في هذه الايام اكثر من اي وقت مضى، لاسيما وقد عمت الضوضاء وعلوت الاصوات وقل المستمعون والقراء، وإن انت اردت ان تلزم الصمت وتكف عن الكتابة وتقرأ، تاهت بك الدروب من فرط الكتاب والقائلين..

سهل جدا ان تجد من الكتب القديمة ما تقرأه متاكدا من فائدته، ولكني اقصد الكتب والعلوم الحديثة.

انصحونا افادكم الله جميعا.


hmidbnkhibsh أضاف تعليق
2 سنة

لفرط تعريفها تاهت القراءة وسط هذا الزحام الافتراضي..أؤمن بأن القراءة تواضع أمام دهشة الكون وسطوره،فهي امتحان للعقل، وتجريب يومي للخروج من ظلمات الجهل إلى شمس المعرفة المُحرقة.. أجل هي مُحرقة لأنها تستنفد العمر كله.. اتركوا مسافة بين القراءة وضجيج قارئ مبتدئ! 

Humanseek1 أضاف تعليق
2 سنة


صحيح، وهذا ما نحتاج للحثّ عليه دائماً.هل أنت قارئ أخي؟وما هي مجالت القراءة التي تقرأ فيها وما هو معدل القراءة الشهري لديك؟ faad


شكرًا على تعليقك أخي الكريم وبالفعل أحرص على القراءة وأحاول زيادة معدل قراءتي شهريًا وقد وصلت حاليًا إلى قراءة خمسة كتب شهريًا ومجالات القراءة تتنوع بين السير وكتب التاريخ وتحسين الذات والترجمة


Humanseek1 أضاف تعليق
2 سنة


احسنتم، القراءة هي المفتاح لكل الابواب المغلقة، فهي تفتح البصيرة الى المناطق التي اظلمها ما كنت تجهله.حقيقة اننا نحتاج لتناصح فيما نقرأه في هذه الايام اكثر من اي وقت مضى، لاسيما وقد عمت الضوضاء وعلوت الاصوات وقل المستمعون والقراء، وإن انت اردت ان تلزم الصمت وتكف عن الكتابة وتقرأ، تاهت بك الدروب من فرط الكتاب والقائلين..سهل جدا ان تجد من الكتب القديمة ما تقرأه متاكدا من فائدته، ولكني اقصد الكتب والعلوم الحديثة.انصحونا افادكم الله جميعا. Hamza_7mz
أعزكم الله أخي الكريم وبارك فيكم وبالفعل كما قلت ونصيحتك أفضل وأقيم.. لكني أنصح بقراءة فقه السيرة للغزالي وكذلك قراءة رجال حول الرسول ونساء حول الرسول لخالد محمد خالد وكتب كيف تكسب الأصدقاء وتؤثر في الناس لديل كارنيجي وكتب أخرى من التاريخ مثل الدولة العامرية في الأندلس وطبائع الاستبداد وغيرها وبالفعل يمكنك ايجاد أكثر من مجالٍ وما تستسيغه لا بأس به.. بارك الله فيك
Humanseek1 أضاف تعليق
2 سنة


لفرط تعريفها تاهت القراءة وسط هذا الزحام الافتراضي..أؤمن بأن القراءة تواضع أمام دهشة الكون وسطوره،فهي امتحان للعقل، وتجريب يومي للخروج من ظلمات الجهل إلى شمس المعرفة المُحرقة.. أجل هي مُحرقة لأنها تستنفد العمر كله.. اتركوا مسافة بين القراءة وضجيج قارئ مبتدئ!  hmidbnkhibsh
أحسنت التعبير أخي الكريم بارك الله فيك وزادك من كل الخيرات والعلوم ونور المعرفة.. جزاك الله خيرا

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2023 جميع الحقوق محفوظة لموقع استكتب