دموع حارس مرمي الاتحاد السكندري

تم النشر 1 تعليق 36 مشاهدة 2022-07-19 20:50:32 خدمات تصميم

 لا حديث يعلو في منصات التواصل الاجتماعي عن الحديث حول اللاعب الخلوق أحمد يحيى الذي ترك ملعب مباراة "الاتحاد السكندري وسيراميكا"، قبل استكمال اللقاء، نظراً لتعرضه لكثير من السباب من جماهير الاتحاد الموجودة بالمدرجات، بعد استقبال شباكه 5 أهداف، حيث كان اللاعب يخوض اللقاء بعد أقل من 48 ساعة فقط على وفاة شقيقه.

دموع "يحيى"، حركت المشاعر، وتفاعل معها الجميع، وتضامنوا مع هذا اللاعب الخلوق، المشهود له بحسن الخلق، والابتسامة التي لا تفارق وجهه أبدًا.

دموع "يحيى" أوجعت الكثيرين، هذه الدموع الصادقة التي جاءت بعد حزن شديد يعيشه هذا الحارس، الذي فقد شقيقه، ثم فقد المعاملة الحسنة من الجماهير التي توحشت وباتت بمثابة وسيلة ضغط على بعض اللاعبين.

"أحمد يحيى" مثل كثيرين غيره، يؤدون عملهم بالرغم من أنهم يعيشون ظروفًا خاصة، وألما يعتصر القلوب، هؤلاء الأشخاص الذين يتحركون في الشوارع أحيانا، ويمكن أن تقابلهم في مكان عام أو وسائل مواصلات وتتعامل معهم بقسوة، دون أن تدر

لمتابعة المقال كامل ادخل على مدونتي 

  1. alisamy2003.blogspot.com

المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


mhbrofaiil أضاف تعليق
2 شهر

كان موقف بغيض.. اتمنى رجوع اللاعب عن قرار اعتزاله

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID