هل أثرت جائحة كورونا على عملك كمستقل؟

تم النشر 3 تعليق 475 مشاهدة 2021-03-06 15:56:24 خدمات تصميم

السلام عليكم ورحمة الله 

كلنا نعلم حجم التأثير الكبير الذي أصاب أغلب قطاعات الأعمال في العالم جراء جائحة كورونا التي ظهرت في العام الماضي ولا تزال مستمر حتى اليوم.

وقد كان لهذه الآثار جوانب إيجابية وسلبية، فمن الإيجابية هي الانتقال الكبير للعمل عن بعد، إلا أن البعض قد تأثر بالفعل بشكل سلبي ولم يتمكن من متابعة عمله.

هل كان لجائحة كورونا أي تأثير على عملك كمستقل؟

هل كان هذا التأثير إيجابيا أم سلبيا؟ وما هي التطورات التي طرأت على سير عملك؟


المشاركة تعني الاهتمام، أظهر إعجابك وشارك المنشور مع أصدقائك.


nactarek أضاف تعليق
2 سنة

هو حتى قبل كورونا لم أكن أخرج من البيت كثيرًا، هذه طبيعة متجدرة عندي وهي ميزة أفخر بها ولله الحمد رغم أن المجتمع يعتبرها عيبًا. 
لكن الجلوس في البيت معتاد عليه، فكورونا لم تؤثر علي بالشكل الذي أثر على اللذين لم يتعودوا العمل من البيت أو الجلوس في البيت بصفة عامة. 
وهو أمر يحتاج لوقت طويل لكي تتعود عليه، خاصة إذا ما كان الوضع الطبيعي لك هو الخروج وأن تكون بين ناس وأن تعمل في مكتب وكذا. 

muhanadtoukhi أضاف تعليق
2 سنة

نعم، ولكن لا…

جائحة كورونا أثرت بشكل ملحوظ على على العملاء الذين أتعامل معهم، بحيث أن أغلبهم قد أوقف عمله بشكل مؤقت لاستدراك وضعه الخاص اتجاه موظفيه، ولكن بشكل آخر، هناك عملاء قد ازدهر عملها بحث ان مجال عملهم يعتمد على الإنترنت وليس له علاقة بالتجول بالمدن والساحات.

hmidbnkhibsh أضاف تعليق
2 سنة

اتاحت لي فترة كورونا أن أتفرغ بشكل كبير للكتابة، ومراجعة الأسلوب و أدوات العمل.. كانت منحة في طيات محنة. تخلصت من نمطية في الكتابة ترهقني، وظهرت آفاق جديدة لتطوير الكتابة كي تناسب اهتمامات مستجدة. 

الرجاء تسجيل الدخول للتعليق على هذا المنشور. إذا لم يكن لديك حساب، يرجى التسجيل.

© 2022 جميع حقوق استكتب محفوظة لشركة H2O4ID