ما أسهل وآمَن طريقة للدفع الإلكتروني؟

أصبح الدفع الإلكتروني طريقة أساسية لتبادل الأموال في عصرنا الحالي، وهو إلزامي في كثيرٍ من الأحيان، كحالة التسوق عبر الإنترنت. لا يقتصر الأمر على الشبكة العنكبوتية فقط بل حتى في الواقع. فلقد ولى ذلك الزمان الذي يفرض عليك حمل نقودك معك من أجل التبضع أو السفر والتجول، يكفي حمل هاتف ذكي أو بطاقة بنكية للدفع. مع وضع كل هذا في الحسبان، قد تتساءل عن أسهل طرق الدفع الإلكتروني وأكثرها أمانًا.


ما هي طرق الدفع الإلكتروني؟

طرق الدفع الإلكتروني هي مختلف الوسائل التي من خلالها يمكن أداء المدفوعات عبر الإنترنت، عوضًا عن المعاملات النقدية التي يسير العالم نحو التقليل منها مع نمو البنوك والمحافظ الإلكترونية، وتحول الدفع الإلكتروني إلى خيار مفضل من جهة العديد من الشركات والمؤسسات الخدماتية.

يُعدّ الدفع الإلكتروني أهم وسائل الدفع في التجارة الإلكترونية، لكنه أصبح اليوم متاحًا في كل مكان من المقاهي والمطاعم مرورًا بشركات النقل وصولًا إلى حجوزات الفنادق وغيرها. وقد ساهم انتشار استخدام الإنترنت والهواتف الذكية في ازدهار قطاع الدفع الإلكتروني وتعدد طرقه، وهذا ما يفرض اختيار أفضل طرق الدفع الإلكتروني التي يمكن أن تجمع بين السهولة وتوفير الحماية للمعطيات الشخصية.

أهمية وسائل الدفع الإلكتروني

تسارعت وتيرة اعتماد طرق الدفع الإلكتروني تبعًا لعدة مميزات لا نجدها بطريقة الدفع التقليدية، أبرز هذه المزايا:

الأمان والموثوقية

حتى مع مخاطر الأمن السيبراني، إلا أن الدفع الإلكتروني يُعدّ الأكثر أمانًا وحفظًا من الوسائل التقليدية، فلن تعود مجبرًا على حمل المال معك وما يرافق ذلك من مخاطر ومتاعب. كما تستخدم البنوك والشركات الكبيرة تكنولوجيا التشفير من أجل الحفاظ على أمن وسرية بيانات العملاء.

وما يزيد موثوقية طرق الدفع الإلكتروني أيضًا، أنه بعد كل عملية دفع، تصلك فورًا رسالة تؤكد لك إجراء العملية مع الإشارة إلى كل التفاصيل كالمبلغ المدفوع وتاريخ إجرائه، علاوةً على وجود رقم تسلسلي للعملية يمكن الرجوع إليه في حالة مصادفة مشكلة ما.

توفير الوقت والجهد

تمثل إحدى المزايا الأكثر وضوحًا في الدفع الإلكتروني أنك لن تضطر إلى الوقوف في طابور طويل من أجل شراء تذاكر المباراة أو أداء فواتير الهاتف، يمكنك إتمام ذلك وأنت في عملك أو حتى خلال تنزهك.

إما إن كنت صاحب نشاط تجاري، فحينها لن يتعين على عملائك الانتظار في طوابير طويلة لشراء المنتجات أو الخدمات، هذا يعني زيادة حركة المتسوقين عبر الإنترنت، مما يزيد من معدل الشراء وبالتالي المبيعات.

الشمول وعدم المحدودية

تتيح لك منصات الدفع الإلكترونية استكشاف الأسواق والوصول إلى خارج حدود بلدك، لن تكون مضطرًا إلى التبضع من أسواق بلدك فقط، أما إن كنت ترغب في السفر إلى الخارج فيمكنك إجراء الحجوزات الضرورية من مقعدك في البيت.

أبرز طرق الدفع الإلكتروني

طرق الدفع الإلكتروني متعددة ومختلفة، يمكنك الاختيار بينها بما يناسب حاجاتك. ومن أشهرها وأكثرها فعالية نذكر:

1. البطاقات المصرفية

حين تفتح حساب بنكي فإن أول ما تحصل عليه هو البطاقة المصرفية، التي يمكنك استخدامها في سحب أموالك عبر الصراف الآلي. لكن دور هذه البطاقة أكبر من ذلك، إذ تُعدّ من بين أشهر طرق الدفع الإلكتروني. غير أن البطاقات البنكية متعددة الأنواع ويمكن اختيار أنسبها حسب درجة استخدامها:

  • بطاقات الائتمان: وهي بطاقة بلاستيكية صغيرة برقم فريد مرفق بحساب. تحتوي هذه البطاقة على شريط مغناطيسي مدمج فيها يُستخدم لقراءة البطاقة عبر العديد من الأجهزة المخصصة لذلك. عندما يشتري العميل منتجًا عن طريق بطاقة الائتمان، يدفع البنك المُصدِّر لبطاقة الائتمان نيابةً عن العميل ويكون للعميل فترة زمنية معينة يمكنه بعدها دفع فاتورة بطاقة الائتمان.
  • بطاقات الخصم: تشبه بطاقة الخصم بطاقة الائتمان، لكن يجب أن يكون لديك حساب مصرفي قبل الحصول على بطاقة خصم من البنك. يتمثل الاختلاف الرئيسي بين بطاقة الخصم وبطاقة الائتمان في أنه في حالة الدفع من خلال بطاقة الخصم، يؤخذ المبلغ من الحساب المصرفي على الفور ويجب أن يكون هناك رصيد كافٍ في الحساب المصرفي لإتمام المعاملة.
  • بطاقات الدفع الإلكتروني: نتيجة نمو سوق الدفع الإلكتروني وتزايد الطلب على خدماته اتجهت البنوك نحو إحداث بطاقات خاصة يمكن استخدامها في عمليات الدفع الإلكتروني. لا يمكن سحب الأموال من الصراف الآلي بهذه البطاقات وإنما تُستخدم على المواقع الإلكترونية فقط.

تتميز هذه البطاقات بإمكانية شحنها برصيد مالي مُحدد من أجل استخدامه في الدفع، كما أنها تكون في غالب الأحيان صالحة للاستخدام في المتاجر الإلكترونية العالمية وكل المدفوعات المرتبطة بالخارج؛ إلا أن أكبر مزايا بطاقة الدفع الإلكتروني هي كونها تظل مستقلة عن الحساب المصرفي، فحتى في أسوأ الحالات لن يصل أحد لبياناتك المصرفية إن تعرضت بطاقتك للسرقة.

2. تطبيقات البنوك

في الوقت الحاضر الذي أصبح التحويل الإلكتروني عبر الإنترنت شائعًا، يستخدم العميل موقع الويب أو التطبيق الذي يوفره البنك، ويسجل الدخول إلى حسابه الخاص من أجل إتمام عملية الدفع الإلكتروني. تسمح هذه التطبيقات بإجراء العديد من العمليات ومن أهمها دفع الفواتير وشراء الكثير من الخدمات كالشحن والتذاكر.

رغم أن تطبيقات البنوك متوفرة في متاجر التطبيقات ويمكن تحميلها بسهولة، إلا أن تفعيلها لا يمكن أن يتم إلا بعد التوجه إلى الوكالة البنكية الخاصة. تتميز هذه التطبيقات أيضًا بتوفرها على أفضل نظم الحماية وفي مقدمتها التحقق بخطوتين الذي لا يسمح بإجراء أي عملية دفع إلكتروني قبل التحقق من المستخدم إما بالبصمة أو برقم سري يُطلب منه إدخاله. على العموم، تظل تطبيقات البنوك وسيلة جيدة من أجل إرسال واستقبال الأموال، إضافةً إلى إجراء عمليات مختلفة للدفع الإلكتروني.

3. البنوك الإلكترونية

نعرف جميعا البنوك التقليدية التي تُعدّ مؤسسات مالية تقدم خدماتها للأفراد والشركات، لكن العديد من الناس يجهلون وجود البنوك الإلكترونية التي تُعدّ من أفضل وأسهل طرق الدفع الإلكتروني، خاصةً حين يتعلق الأمر بالعمليات المالية على المستوى الدولي.

لا تُعدّ البنوك الإلكترونية مؤسسات افتراضية، إنما هي كيان مالي موجود في أرض الواقع، لكن يقدم خدماته على الإنترنت. وهي تخضع للقوانين والأنظمة التي تطبقها البلدان التي تتواجد بها. تتميز هذه البنوك بسهولة فتح حساب عليها وربطه مع حساب البنوك المحلية ثم إجراء عمليات تحويل الأموال بينهما بكبسة زر واحدة، وكذلك مختلف عمليات الدفع الإلكتروني.

تتميز البنوك الإلكترونية بسهولة الوصول إليها، إذ أن عملية فتح حساب عليها لا يتطلب سوى التسجيل عبر اتباع خطوات بسيطة. لكن التحدي يكمن في اختيار البنك الأنسب والذي تشمل خدماته الدول العربية، من أجل ذلك نقدم لك اللائحة التالية التي تتضمن أشهر البنوك الإلكترونية التي تُعدّ أسهل طرق الدفع الإلكتروني:

  • باي بال PayPal: يستخدم ملايين الأشخاص حسابات باي بال، غالبًا قد سمعت عنه حتى وإن لم تتعامل معه. باختصار، يعمل باي بال كوسيط بينك وبين التاجر. من خلال موقعه على الويب، يمكنك إضافة حسابك المصرفي أو بطاقة الائتمان أو الخصم وتحويل الأموال ببضع نقرات. المميز في باي بال هو دعم أغلب المتاجر له، سواء التقليدية أو الإلكترونية.
  • نتلر NETELLER: يقدم نتلر عدة خدمات بمجرد التسجيل به، تشمل إرسال واستلام أموال وإجراء مدفوعات آمنة ومحمية عبر الإنترنت، علاوةً على إجراء مدفوعات سريعة وسهلة على مواقع الألعاب ووسائل التواصل الاجتماعي. يتيح نتلر إمكانية استخدام مختلف العملات الدولية بما في ذلك اليورو والدولار والجنيه الاسترليني.

4. تطبيقات الدفع الإلكتروني

من خلال الجوال فقط يمكنك الحصول على تطبيق يتيح لك القيام بعملية الدفع الإلكتروني بكل سهولة. تُعدّ التطبيقات أو المحافظ الإلكترونية بديلًا جيدًا لمن يبحث عن أسهل طرق الدفع الإلكتروني، فهي ترافقك في هاتفك وتسمح لك بإجراء مختلف عمليات التسوق عبر الإنترنت بكل سرعة و أمان. تقدم أشهر هذه التطبيقات خدماتها على الصعيد العالمي ومن بينها نذكر سامسونج باي، وجوجل باي، وأمازون باي.

يمكنك تحميل واستخدام هذه التطبيقات بسهولة عبر هاتفك، لا يتطلب الأمر سوى إضافة معطيات البطاقات البنكية إليها. كما نشير إلى أن استخدام هذه التطبيقات في الدفع الإلكتروني يستلزم دعم الهاتف لخاصية الاتصال قريب المدى NFC التي تعتمد عليها البطاقات المصرفية أيضًا. إن لم يكن هاتفك يدعم هذه التقنية فيمكنك تحميل أحد تطبيقات NFC.

ختامًا، يُعدّ العثور على أفضل طرق الدفع الإلكتروني ضروريًا من أجل مواكبة تغيرات الثورة التكنولوجية المعاصرة. إلا أن هذا يفرض القيام بعمليات بحث شاملة عن خصائص ومميزات كل وسيلة، مع الحرص على اختيار أكثرها سهولة وأمنًا. من جهة أخرى قد يكون من المفيد جعل وسيلة الدفع الإلكتروني مستقلة عن حساباتك المالية الرئيسة، وهو ما يضمن جعلها بعيدة عن أن يطالها الاختراق.